المشاركات المميزةصحة الطفل
أخر الأخبار

التغذية السليمة للأطفال سواء في سن الرضاعة وسن السنتين إلى خمس سنوات وسن السادسة حتى عشر سنوات وسن المراهقة والبلوغ

التغذية السليمة للأطفال سواء في سن الرضاعة وسن السنتين إلى خمس سنوات وسن السادسة حتى عشر سنوات وسن المراهقة والبلوغ

التغذية السليمة للأطفال شئ مهم للغاية لأنها تعمل علي بناء صحة الطفل بشكل سليم كما أنها تعطيه العناصر والفوائد التي يحتاجها جسمة حتى ينشأ وينمو الجسم بشكل سليم.

فهناك عدة طرق يجب أتباعها مع الطفل في الغذاء حتى يستفيد جسمه بما يتناوله.

كما يجب أن تحتوي أيضا على الفيتامينات والكالسيوم والبروتين بنسب تختلف من طفل لآخر.

كيفية التغذية السليمة للأطفال

  • هناك بعض أنواع التغذيه التي لا تفيد جسم الطفل بل تزيد من وزنه.
  • وهذا يعتبر من الاشياء الشائعه والمشاكل التي يتعرض لها الأطفال.
  • فهناك أنواع معينة وكميه مناسبه يجب أن يتناولها الطفل حتى لا يتعرض لزيادة الكوليسترول وللوزن الزائد وهذا بالطبع يختلف حسب عمر الطفل.
  • التغذية السليمة للاطفال تحتاج إلى طرق يجب اتباعها وتحتاج إلى جهد لكي يعتاد جسم الطفل عليها و يصبح الجسم ينمو بشكل سليم وصحي جسديا وعقليا.

ويختلف طرق التغذية حسب العمر كالاتي:

  • أطفال في سن الرضاعة لديهم طريقه متخصصة في التغذية.
  • هناك أطفال لا يتعدى سنهم الخمس سنوات يجب أيضا الاهتمام بتغذيتهم بطريقة تختلف عن الطفل الرضيع،
  • كما أن هناك أيضا طرق يجب إتباعها مع الأطفال الذين لا يتعدى سنهم السادسة إلى العاشرة من عمرهم.
  • فلكل منهما طرق تختلف عن الأخرى في تناول أطعمة والتغذية السليمة التي يحتاجها الجسم.
  • أطفال المراهقة وهو ما يسمى بسن البلوغ.

التغذية السليمة للأطفال في سن الرضاعة

  • من المعروف جيدا ان الاطفال في سن الرضاعة يحتاجون الى التغذية السليمة وهي تكون عن طريق الحليب الناتج عن الأم.
  • حيث يمتلئ لبن الأم بالحديد لتقوية الجسم وعظام الطفل أو الحليب الصناعي ولكنه ليس كحليب الأم بالطبع.
  • بل هناك فوائد مهمة لحليب الأم أكثر بكثير من الحليب الصناعي.
  • ولكن يلجأ إليه الأمهات في حين الاضطرار له اذا كانت الام ليس لديها الحليب الكافي في الثدي لذلك تلجأ إلى الحليب الصناعي تغيير جاء أيضا ولكنه ليس كافي للطفل الرضيع.
  • فهناك بعض الأطفال الذين لا يتعدى عمرهم الست أشهر يكونوا لديهم رغبة واستعداد في تناول بعض الأطعمة الخارجية، كاللحوم المهروسة أو الخضروات المسلوق أو الفواكه وغيرها من الأكلات التي تساعد على تغذية الطفل.
  • كما أنها تكون أيضا مساعدة مع حليب الأم الطبيعي والذي يقل بعد فترة أو ما يعادل بسنة.
  • فلا يوجد به الحديد الكافي والكالسيوم والزنك الذي يحتاجه الطفل.
  • لذلك يجب تدخل الطعام أيضا للأطفال الذين لديهم استعداد في تناول الأطعمة بجانب الرضاعة الطبيعية.
  • وذلك لأن جسم الطفل يحتاج إلى الكالسيوم والزنك والحديد كمية كافية من عمر ستة أشهر إلى عمر سنه.
  • أما الأطفال الذين لا يتعدى عمرهم السنتين فيجب أن يتناولون كميات مناسبه من اللحوم والدهون فهي تساعد كثيرا في تطور الأجهزة العصبية عند الطفل والتركيز.
التغذية السليمة للأطفال فى سن الرضاعة
التغذية السليمة للأطفال الرضع

التغذية السليمة للأطفال سن السنتين إلى خمس سنوات

  •  في هذا الوقت لا يكون الطفل معتادا على تناول الطعام بانتظام بل تجده يوما يأكل بشكل ممتاز.
  • و يتناول أيضا طعامه وتكون لديه شهية مفتوحة وأوقات اخرى تتناول الطعام بشكل بسيط ولا يكون لديه شهية في تناول الطعام.
  • لذلك ينصح بالاهتمام في تحضير أفضل الوجبات السليمة والغذاء السليم الذي يتناسب مع الطفل ويمد جسمه بالطاقة والعناصر التي يحتاجها، كالحليب والألبان واللحوم التي يوجد بها بروتين يحتاجها جسم الطفل في تلك المرحلة  ليتم بناء عضلات وعظام الطفل.
  • كما أن الكالسيوم به أهمية كبيرة التي توجد في الألبان فهو يساعد على تقويه أسنان الطفل بشكل صحيح.
  • كما أنها تساعد على تقوية العظام وبناء العضلات والشعور بالطاقة للطفل.
  • يعاني الآباء والأمهات دائما من بعض الأطفال الذين لا يرغبون في تناول الألبان وخصوصا الحليب في الصباح أو في أي وقت .
  • وهذا أمر بالطبع يتسبب في نقص عنصر الكالسيوم من جسم الطفل.
  • ولكن هناك طريقة أخرى يمكن تعويض هذا العنصر بها وهي عن طريق تناول العصائر الفواكه الطازجة مثل: عصير البرتقال  أو حليب الصويا فهم من أكثر البدائل التي بها كالسيوم يحتاجه جسم الطفل.
  • كما أن هناك أيضا بعض الأطفال الذين لديهم حساسية تجاه مشروب الحليب لما به من اللاكتوز.
  • لذلك يمكنك استبدال الحليب حبوب الكالسيوم والتي تساعد على تقوية وبناء جسم الطفل من مصدر الكالسيوم.

التغذية السليمة للأطفال من سن السادسة حتى عشر سنوات

  • الاطفال من سن السادسة إلى سن عشر سنوات يكونون أكثر تعرضا زيادة الوزن.
  • وهذا لانهم يكونون قد أصبح لديهم العديد من الاكلات التي من الممكن تناولها وخيارات أكثر في الأطعمة عند ذهابهم إلى مدارسهم.
  • فيتوفر أمامهم أطعمة مختلفة تتسبب في زيادة وزن الطفل كالحلوى التي يرغب الأطفال دائما في تناولها.
  • والتي توجد دائما أمامهم في المحلات من شيبسي و صودا و غيرهم فكل تلك المأكولات بالطبع إذا تم تناولها فهي ضارة كثيرا بصحة الطفل.
  • كما أنها تزيد وزن الطفل وتقضي على الفوائد التي يتم اكتسابها من الاكلات المفيدة.
  • كما أنها أيضا تتسبب في الامراض وتتسبب في فقدان الشهية للطفل.
  • لذلك فيجب إتباع طرق أفضل لحماية صحة الطفل وتوعيته بعدم اللجوء إلى شراء أي من تلك المأكولات.
  • ويتم تحضير الوجبات الصحية للطفل، ومنها: كالبيض، والجبن، وزجاجة الحليب.
  • والتي من الممكن التنقل بها إلى مدرسته في كل صباح والتي تحتوي على الكالسيوم والفيتامينات والعناصر التي يحتاجها الطفل لكي يشعر بالنشاط ويمد جسمه بالطاقة، وتوجيه الطفل على شراء ما هو مفيد له من مأكولات أخرى وليس ضارة للجسم.

التغذية السليمة للأطفال سن المراهقة والبلوغ

  • التغذية السليمة للأطفال في سن المراهقة مهمة بشكل كبير ويعد أكثر من أي وقت آخر ففي سن المراهقة تحدث لديه تغيرات في الجسم ملحوظة.
  • والتي تحتاج إلى وجبات صحية واتباع طرق تغذية سليمة حتى يتم بناء الجسم بشكل صحيح.
  • كما يحتاج الجسم في تلك المرحلة إلى المزيد من السعرات الحرارية.
  • ولكن هناك بعض الأطفال في سن البلوغ لا يهتمون بهذا الأمر ولا يهتم الآباء والأمهات بتنظيم الغذاء الذي يتناسب مع الابن أو الفتاة في هذا السن.
  • ويتناولون وجبات سريعة ووجبات غير صحية تماما، 
  • مما يتسبب فيما بعد في زيادة الوزن كما أنها تتسبب أيضا في نقص العناصر التي يحتاجها الجسم في تلك الفترة، 
  • لذلك يجب الاهتمام جيدا بالتغذية السليمة للأطفال في سن البلوغ.
  • ويكون ذلك عن طريق متابعة فتره المراهقه للابناء سواء الفتيات أو الذكور.
  • ففي تلك المرحلة يظهر بعض التغيرات في الجسم للفتيات والذكر أيضا ولكن تختلف طرق التغذية بينهما:
  1. فيحتاج الإناث عنصر الحديد في الجسم بكمية كبيرة تزداد عن الذكور لأن من المعروف جيدا أن في تلك الفترة تبدأ التغيرات للفتيات في أجسامهم ويبدأ نزول الدورة الشهرية والحيض، لذلك تحتاج إلى نسبة حديد أكثر من الذكور.
  2. أما الذكور فيحتاج إلى نسبة أكبر من عنصر البروتين في الجسم من الإناث. 

نصائح هامة لتغذية الطفل بشكل سليم

  • التغذية السليمة للأطفال أمر ليس سهلا خصوصا مع الأطفال الذين يمتنعون عن تناول الطعام في الكثير من الأحيان ولديهم فقدان شهيه.
  • كما أنه أمر صعب أيضا لدى الآباء والأمهات الذين لديهم أطفال لا يرغبون في تناول اللحوم أو تناول الألبان.
  • ولكن دائما هناك طرق يجب إتباعها لكي يصبح طفلك أكثر نشاطا وإقبالا على تناول الطعام المفيد للجسم.

وتكون عن طريق الآتي:

  • الاهتمام بتناول الخضروات المسلوقه الفواكه المختلفة ولا تيجي تمتلئ بالفيتامينات المفيدة للجسم واتقائها دائما متوفرة في المنزل.
  • و يتم تقديمها بطرق فنيه بيد الأم حتى تكون أكثر جاذبية لدى أبنائها واحده من تناول الوجبات المالحة.
  • ادخال الخضروات في الأطعمة المختلفة والإكثار من تناول الأطعمة المليئة بالحديد كالسبانخ والباذنجان والملوخية وغيرها فهي من الأكلات التي تمد الجسم بالحديد الذي يحتاجه الطفل بشكل كبير.
  • الاهتمام جيدا لتحضير الوجبات في ميعادها وخصوصا وجبة الإفطار التي هي تعتبر من أهم الوجبات التي تساعد على مادة الجسم بالطاقة التي يحتاجها.
  • كما أنها يجب أن تكون مليئة بالبروتين بكميه مناسبه للجسم حتى تساعد الأطفال على الشعور بعدم الجوع لأطول فترة لعدم اللجوء الى تناول الأطعمة خارج المنزل والتي تسبب في ضرر لهم.
  • إذا كان طفلك لا يرغب في تناول الطعام كامل فلا  يجب إجباره على تناول ما تبقى منه من طعام حتى لا يتسبب هذا في تناول الطعام بشكل غير مناسب وذلك يؤدي الى الاضرار ولا يتعرف على وقت الشعور بالشبع مما يجعله يتناول الطعام بشكل غير صحيح.
  • يجب تجنب المشروبات المليئه بالسكريات بمختلف انواعها.
  • كما يجب ايضا عدم تناول المأكولات التي يوجد بها كمية كبيرة من السكر فلا تجعل المشروبات والمأكولات التي تمتلئ بالسعرات الحرارية والسكريات هي ضمن النظام الغذائي الخاص به.
  • فيجب الابتعاد عن السكريات لفترة حتى لا يتم تأثر الجسم بها.
التغذية السليمة للأطفال نصائح
نصائح التغذية السليمة للأطفال

نصائح أخرى نحو تغذية وصحة الطفل

  • لا تقتصر النصائح حول التغذية السليمة للطفل إلى هنا بل هناك العديد من الأشياء الأخرى التي يجب اتباعها حتى يستفيد الطفل من الغذاء الذي يتناوله.
  • كما أنها أيضا نصائح حول تناول المياه وفوائدها لصحة الطفل والتي يجب اتباعها لكي يصبح طفلا بصحة أفضل دائما.

ومن تلك النصائح:

  • اولا يجب الاهتمام جيدا بشرب المياه يوميا وخصوصا للأطفال الذين قد تعدى عمرهم السنتين فهم يحتاجون إلى شرب المياه على مدار اليوم دون السؤال إذا كان يرغب أم لا.
  • يجب أيضا تناول وشرب المياه خصوصا إذا كان الطفل مصاب بأي مرض سواء برد او غيرهم في الماء يساعد كثيرا في منح الطفل الصحة الجيدة.
  • يجب اعتياد الطفل على ممارسة التمارين الرياضية يوميا بشكل منتظم لأنها تمد جسم الطفل بالطاقة التي يحتاجها و النشاط.
  • عدم منح الطفل فرصه لتناول الاطعمه المليئه بالسكريات السعرات الحرارية لانها كما تتسبب في فوائد التسبب في ضرر.
  • وهذا على الرغم أيضا من أنها مهمه للجسم ولكنها ليس معنى العناصر المطلوبة الغذائيه للجسم.
  • لذلك يجب تناولها بحرص وبكميات مناسبة وغير مستمرة.
  • تناول الماء البارد أثناء قيام الطفل بممارسة الرياضة وأثناء الشهور حرارة الطقس.
  • وذلك لأن الماء عنصر مهم بشكل كبير للطفل يحتاج إلى تناوله بكميات كبيرة على مدار اليوم.
  • تقليل نسبة الأملاح في المأكولات ووضع نسبة مناسبة و كمية مناسبة من الملح في الطعام.
  • حتى لا تسبب في ضرر للطفل وحتى يستطيع التذوق يطعم الطعام جيدا والاستفادة منه.

الوسوم
اظهر المزيد

Esraa Hesham

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى، متخصصة فى شأن الصحة الغذائية و التغذية السليمة نحرص في موقع HEALTHY SOUK على تقديم احدث المعلومات و الاهتمام بكل ما يخص صحتك و صحة عائلتك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق