المشاركات المميزةامراض و علاجات
أخر الأخبار

ما هو القولون العصبي وأنواعه وأعراضه وطرق علاجه وأسباب وعوامل الخطر الناتج عن القولون العصبي

ما هو القولون العصبي وأنواعه وأعراضه وطرق علاجه وأسباب وعوامل الخطر الناتج عن القولون العصبي

يعرف القولون العصبي أو ما يسمى بمتلازمة القولون العصبي أو أيضاً متلازمة الأمعاء الهيوجة ب “irritable bowel syndrome”، والذي يعرف بإلتهاب القولون التشنجي ويوجد الكثير من التفاصيل عنه وسوف نتناول في هذا المقال كل ما يخص القولون العصبي من أعراضه وأسبابه وعلاجه.

ما هو القولون العصبي

  • كما ذكرنا من قبل أن القولون العصبي يسمى بالإنجليزية “irritable bowel syndrome” أو ما يعرف باسم القولون التشنجي واسمه بالإنجليزية “spastic colitis” أو أيضاً إلتهاب القولون المخاطي.
  • وذلك الاضطراب يعرف بأنه اضطراب مزمن وهو يحدث في القناة الهضمية.
  • ولكن في معظم الوقت تظهر آلامه وتأثيره في ما يعرف بالأمعاء الغليظة.
  • والتي هي يطلق عليها أيضاً اسم القولون.
  • بالإضافة إلي أن كلمة متلازمة يكون معناها أنها تشير إلي مجموعة من الحالات أو الأحداث التي تجتمع مع بعضها البعض وتحدث جميعاً في وقت واحد.
  • بالإضافة إلي أنه ذُكر في مجلة الجمعية الهيلينية لأمراض الجهاز الهضمي التي قامت بنشر مقال يتحدث عن دراسة تمت حول امراض القولون وكانت في عام ٢٠١٥.
  • حيث أظهرت هذه الدراسة أن نسبة انتشار المرض وصلت إلي ١١,٢٪ حول العالم بأكمله.
  • ومن المهم أن نعرف أنه في بعض الأوقات يمكن أن يحدث تداخل في المسميات بين القولون العصبي والتهاب القولون ويعني بالإنجليزية “colitis”.
  • والذي يعني حدوث تلف في القولون نفسه حيث أنه يعتبر حالة مرضية خطيرة جداً أي أكثر خطورة من متلازمة القولون العصبي حيث أنها لا تسبب أي تلف أو ضرر في القولون نفسه. 

ما هي أنواع القولون العصبي

إن القولون العصبي له أنواع متعددة وكثيرة بحيث يمكن تقسيمها إلي أربعة أنواع مختلفة وهذه الأنواع هي:

  • متلازمة القولون التي تكون أعراضها يدخل فيها الإسهال حيث يشعر المريض في هذه الحالة برغبته الدائمة في الإخراج.
  • بالإضافة إلي ذلك أعراض أخرى مثل ظهور بعض التشنجات أو بآلام في المعدة.
  • متلازمة القولون التي تكون أعراضها مصحوبة بالإمساك وهي قد تسبب أيضاً في بطئ نشاط الأمعاء.
  • ويشعر المريض أيضاً برغبته الدائمة في الإخراج ولكن مع وجود صعوبة وعدم مقدرة في ذلك.
  • يوجد متلازمة القولون التي تكون مصحوبة بالإسهال والإمساك معاً.
  • يوجد أيضاً متلازمة القولون التي يصعب تحديد أعراضها.

ما هي أعراض القولون العصبي

أعراض القولون العصبي
أعراض مرض القولون التشنجي
  • إن البعض يعتقد بوجود العديد من الأسباب والمحفزات التي تعمل على ظهور الأعراض في حالة المعاناة من متلازمة القولون العصبي.
  • بحيث يساهم في ذلك العديد من الأدوية وايضاً وجود بعض من التوتر بالإضافة إلي أن تغيرات الهرمونات لها دور في ذلك.
  • ولكن يجب أن نعرف أن هذه الأعراض يمكن أن تختلف من شخص إلي آخر.

فمن الأعراض التي تصاحب مرضى القولون العصبي:

  • يشعر المريض بألم في البطن ويعتبر من أكثر الأعراض انتشاراً عند المرضى المصابين بمتلازمة القولون.
  • والسبب في ذلك أنه يحدث تغيير في حركة الأمعاء حيث يشمل ذلك المعاناة من الإسهال أو الإمساك أو كلاهما.
  • وذلك كله يكون بسبب متلازمة القولون التي يعاني منها المريض.
  • يشعر المريض ببعض من الإنتفاخ في البطن أو المعدة في بعض الوقت.
  • من أعراض متلازمة القولون أيضاً وجود مخاط أبيض في البراز في بعض الوقت.
  • يشعر المريض بعدم إتمام عملية الإخراج أو عدم إفراغ الأمعاء بشكل كافي في وقت قضاء الحاجة.
  • إن بعض الإناث قد يلاحظوا الزيادة في ظهور هذه أعراض متلازمة القولون العصبي في خلال وقت الدورة الشهرية.

أسباب وعوامل الخطر الناتج عن القولون العصبي

  • إن السبب الرئيسي في حدوث متلازمة القولون العصبي لم يتم التوصل إليه إلي وقتنا الحالي.
  • ولكن بعد كل النساء والأشخاص الذين تقل أعمارهم عن ٥٠ عاماً والأشخاص الذين يوجد أفراد في عائلتهم مصابون بمتلازمة القولون العصبي يكونوا هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
  • ويجب أن نعرف بأن الأمعاء تقوم بتمرير الطعام من خلال تقلصات منتظمة للعضلات في جدرانها.
  • بالإضافة إلي أن الحالات التي تكون فيها هذه التقلصات غير طبيعية سوف يشعر المريض بألم شديد وسوف يلاحظ ظهور الأعراض التي تصاحب متلازمة القولون العصبي.
  • وأيضاً من الواجب التنبيه إلي أن الأسباب التي ترجع إلي عدم إنتظام هذه التقلصات غير واضحة تماماً على الرغم من وجود الكثير من العوامل التي تؤدي إلي عدم انتظامها

ومن هذه العوامل:

  1. زيادة حركة أو زيادة نشاط الأعصاب أو العضلات التي تكون موجودة في الأمعاء ويحدث ذلك لأسباب كثيرة فقد يكون لزيادة حركة الرسائل التي ترسل من الدماغ إلي القناة الهضمية حيث يكون لها دور في حدوث ذلك.
  2. بالإضافة إلي ذلك الشعور بالتوتر والقلق الشديد حيث يلاحظ المرضي المصابين بمتلازمة القولون العصبي بأن هذه الأعراض تزداد سوءاً عند الشعور بالقلق والتوتر وبالرغم من كل ذلك لازال السبب الرئيسي المتسبب في حدوث متلازمة القولون العصبي غير معروف حتى الآن.
  3. وجود بعض من الحساسية تجاه بعض أنواع الطعام ولكن هذا العامل وُجد أنه يكون لديك عدد قليل من المرضى بمتلازمة القولون العصبي.
  4. الإصابة بعدوى في الأمعاء حيث أن الفيروسات والبكتيريا والجراثيم التي تسبب في الإصابة بعدوى في الأمعاء تؤدي إلى ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي.
  5. يشعر المريض بزيادة الإحساس بالألم حيث أن المرضى المصابين بمتلازمة القولون العصبي يشعرون بالألم اسرع من الأشخاص المصابين بهذا المرض عندما تتوسع امعائهم.

تشخيص القولون العصبي

  • إن الطبيب المختص يلجأ إلى متابعة ومراقبة الأعراض التي يعاني منها مريض متلازمة القولون العصبي عند تشخيص حالته.
  • بالإضافة إلي ذلك إجراء العديد من الفحوصات علي بطن المريض وذلك للكشف عن إذا كان هناك أي انتفاخ أو ألم أو أي اصوات غير طبيعية عنده.
  • كما يقوم الطبيب بطرح العديد من الأسئلة علي المريض التى لها علاقة بالمرض وإن كانت هذه الأعراض تتحسن أو تزداد سوءاً بعد عملية الإخراج وكم تكون عدد مرات الإخراج وطبيعته.
  • وذلك بسبب أنه لا يوجد فحص محدد للكشف عن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • ويجب أن نعرف أيضاً أنه من الممكن تشخيص حالة المريض إذا كان يعاني من أعراض متلازمة القولون العصبي كل اسبوع ولمدة ثلاثة أشهر متتالية ولكن بشرط أن تكون هذه الأعراض بدأت بالظهور من قبل ستة أشهر متتالية.
  • وفيما يأتي بذكر بعض من الفحوصات المخبرية والإشعاعية التي قد يقوم بإجرائها الطبيب لكي يستثني أي حالات صحية أخرى قد تسبب في ظهور اعراض اخرى مشابهة لأعراض متلازمة القولون العصبي.

تحاليل الدم

  • يقوم الطبيب عادة ً بإجراء فحص الدم حتى يستثني الحالات المرضية الأخرى مثل: الأنيميا والعدوى وامراض الجهاز الهضمي.

فحص البراز

  • يعمل فحص البراز على مساعدة الطبيب على الكشف عن وجود دم أو أي علامات أخرى تشير إلى وجود العدوى.
  • وإذا تم تبين وجود دم في عينة البراز وقتها يلجأ الطبيب إلى إجراء بعض الفحوصات على المستقيم.

تنظير القولون

  • تنظير القولون يعرف بالإنجليزية “colonoscopy” وهذا يكون عادةً للكشف عن وجود بعض من الأمراض مثل: سرطان القولون أو داء الأمعاء المتهيجة.
  • ومن الجدير بالذكر أنه من بعد إجراء التحاليل التي تم ذكرها وإستبعاد الإصابة بحالات صحية أخرى يلجأ الطبيب إلى استخدام ما يسمى بمعيار روما.
  • وذلك للكشف عن إذا كان المريض مصاب بمتلازمة القولون.
  • ومن ضمن هذه المعايير شعور المريض بألم في البطن وعدم الراحة للمستمرين في المتوسط لمدة يوم واحد على الأقل في الأسبوع.
  • وذلك خلال ثلاثة أشهر متتالية سابقة بالإضافة إلي أنه يصاحب ذلك الشعور اثنان من هذه العوامل على الأقل.
  • ومن هذه العوامل: التغير في قوام البراز،الشعور بالألم وعدم الشعور بالراحة المرتبط بالتغوط، تغير عدد مرات التغوط.

علاج القولون العصبي

  • يوجد الكثير من الأدوية والعلاجات التي تستخدم لعلاج متلازمة القولون العصبي وغالبا ً ما يستخدم هذا العلاج للتخفيف من الألم والتخفيف من حدة الأعراض.
  • بالإضافة إلي أن المريض يلجأ في بعض الأوقات إلي إستخدام الكثير من أنواع العلاج حتى يحصل على العلاج المناسب
  • في نفس الوقت يلجأ البعض الآخر إلي إستخدام أكثر من نوع علاج في وقت واحد للحصول علي افضل نتائج من هذه العلاجات
  • يجب أن نعرف أن علاج متلازمة قولون عصبي يحتاج إلي وقت طويل.
  • وفي هذا الوقت يتوجب على المريض أن يتابع مع الطبيب المختص بخصوص الأعراض والمخاوف والضغط والتوتر التي يعاني منها المريض
  • ما ينصح الطبيب أيضاً بتتبع هذه الأعراض كأول خطوة في سبيل الحد من ظهورها من خلال تحديد الأدوية التي تعمل على الزيادة من تفاقم الحالة
  • الإضافة إلى التوجه نحو تغيير روتين الحياة فقد يلجأ مثلا المريض إلي الابتعاد عن بعض من أنواع الأطعمة.
  • أو يلجأ البعض إلي تقليل الكميات أثناء تناول الوجبة الواحدة
  • لكن إذا فشلت هذه الحلول لأعراض متلازمة القولون العصبي فقد يلجأ المريض إلى تناول الأدوية.

ومثال على ذلك:

  • تناول مضادات للتقلصات أو التشنجات بحيث تساهم هذه الأدوية في أن تخفف من آلام البطن أو أعراض عدم الارتياح وخاصة التي تظهر مباشرة بعد تناول الطعام عند بعض المرضى.
  • تناول الملينات حيث تساعد الملينات في علاج الإمساك الذي يساعد في علاج بعض أعراض متلازمة القولون.
  • ومن المهم جداً أن نعرف أن جميع هذه العلاجات تتم تحت إشراف طبيب مختص.
  • تناول مضادات القلق والتي تسمى بالإنجليزية ” anti anxiety medication” فقد تكون هذه الأدوية مفيدة لبعض الأشخاص الذين يعانون من متلازمة قولون عصبي.
  • بالإضافة إلى أولئك المرضى الذين يعانون أيضاً من ضيق في التنفس.
  • تناول مضادات الإسهال حيث أن هذه الأدوية تساهم بشكل فعال على الوقاية والحد من الإسهال.

نصائح لتهدئة القولون

تناول الألياف:

  • وذلك مثل الخضراوات أو الفاكهة أو الحبوب الكاملة حيث أنها تخفف من حدة الإمساك لأنها تسبب غازات وتشنجات في البطن.
  • لذلك ينصح الطبيب بتناولها أثناء الوجبات الأساسية.

تناول الأطعمة في أوقات منتظمة:

  • ينصح الطبيب تناول الأطعمة بشكل منتظم يوميا ً وعدم تخطي أي وجبة بحيث أن ذلك يساعد على تنظيم وظائف الأمعاء.
  • بالإضافة إلى ذلك ينصح للمرضى الذين يعانون من الإمساك بتناول كميات كبيرة من الألياف.
  • بينما ينصح للمرضى الذين يعانون من الإسهال بأن يتناولوا وجبات خفيفة ومتكررة في خلال اليوم.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام:

  • بحيث تساعد التمارين الرياضية بانتظام على التخلص من التوتر والقلق الشديد والاكتئاب.
  • بالإضافة إلي أنه يعمل علي انقباض الأمعاء بشكل يومي.

الوسوم
اظهر المزيد

Esraa Hesham

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى، متخصصة فى شأن الصحة الغذائية و التغذية السليمة نحرص في موقع HEALTHY SOUK على تقديم احدث المعلومات و الاهتمام بكل ما يخص صحتك و صحة عائلتك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق