احدث تقنيات العلاجالاغذية الصحيةالمشاركات المميزة
أخر الأخبار

كل ما تريد أن تعرفه عن أوميغا 3

كل ما تريد أن تعرفه عن أوميغا 3

أوميغا 3 هي عبارة عن مجموعة من الأحماض الدهنية المتعددة الغير مشبعة وتركيبها الكيميائي عبارة عن روابط ثنائية وهي أحد أهم الاحماض الاساسية لجسم الإنسان ولصحة القلب ، وذلك بسبب عدم استطاعته على إنتاج هذه الأحماض ولكن يستطيع الحصول عليها من مصادر متنوعة والاستفادة منها مثل: المأكولات البحرية أو في شكل كبسولات.

أهم المعلومات الأساسية عن أوميغا 3

  • أوميغا 3 أو ما يسمى بزيت السلمون لاحتوائه على نسبة كبيرة من هذا الحمض فهو حمض دهني ويرمز لها بالرمز ω-3.
  • له عدة فوائد لجسم الإنسان وينصح به جميع الأطباء، ويوجد في عدة أشكال و لعدة عدة مصادر يتم استخراجه منها.
  • كما أن له عدة فوائد فإن له أضراره لذلك يجب تحديد الكمية المطلوبة لجسمنا و هذا سوف مايتم استعراضه لكم. 

أنواع الأوميغا 3

حمض الدوكوساهيكسانويك:

  • وهو Docosahexaenoic acid، ومعروف بهذا الاختصار (DHA) ويوجد في الحيوانات والطحالب والأسماك.

حمض ايكوسابنتانويك:

  • وهو Eicosapentaenoic acid، ومعروف بهذا الاختصار (EPA) ويوجد في الطحالب والأسماك ايضاً.


حمض ألفا لينولينيك:

  • وهو Alpha-Linolenic Acid ومعروف بهذا الاختصار (ALA) و يوجد في الزيوت النباتية مثل: بذور الكتان، والخضروات الورقية الداكنة مثل :السبانخ و لكنه ليس بجودة الأحماض التي توجد في الأسماك.

معلومات عن الثلاثة أنواع للأوميغا 3 

  • معروف في العالم إن الأوميغا 3 يقصد به DHA  و لكن في الحقيقة يعني الثلاث أنواع(DHA-EPA-ALA) كما انه يوجد اوميغا 6.
  • كما أن جسم الإنسان يستطيع تحويل 6C) ALA) إلي EPA بإضافة( 2C(  والي DHA بإضافة 4C.
  • كما أن هذه العملية تتم أكثر عند النساء و الأطفال أكثر من الرجال و تقل مع تقدم العمر.

فوائد الأوميغا 3 

إن أوميغا 3 له فوائد عديدة منها :

  • الوقاية من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والشرايين.
  • تعزيز صحة العظام والمفاصل، والوقاية من أمراض مثل هشاشة العظام، والتهاب المفاصل.
  • الحد من الإصابة بالقلق والاكتئاب والتوتر، حيث الاكتئاب والقلق هما أكثر الأمراض النفسية شيوعًا في الوقت الحالي.
  • تشمل الأعراض الكلاسيكية للاكتئاب كالحزن والكسل وفقدان الاهتمام بالحياة. في حين يتميز القلق بالتوتر المستمر.
  • وأشارت الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون أوميغا 3 يوميًا أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب أوالقلق. حتى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب والقلق أبلغوا عن تحسن في أعراضهم بعد تناول أوميغا 3 يوميًا.
  • تحسين وتعزيز صحة الدماغ خاصة للأطفال الرضع والأجنة في بطون أمهاتهم.
  • تحسين قوة الانتباه، والحد من أعراض اضطرابات فرط النشاط عند الأطفال فقد وجدت الدراسات أن الأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لديهم مستويات أقل من أوميغا 3 مقارنة بأقرانهم الأصحاء.
  • ووجدت دراسات أخرى أن مكملات أوميغا 3 يمكن أن تساعد في تقليل أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • الحد من الإصابة بمشاكل الاضطرابات العقلية، مثل الفصام، وتغييرات المزاج
  • الحد من مخاطر الإصابة بمرض الربو عند الأطفال. 
  • الحد من فرص الإصابة بأمراض السرطان، بنسبة تتخطى الـ 55%.
  • تقليل حدة آلام الدورة الشهرية عند النساء.
  • يحافظ على صحة الشعر.
    تحسين عمل عملية الأيض في الجسم، والحد من مخاطر الإصابة بمرض السكري.
  • الحد من مخاطر الأمراض التي تصيب كبار السن، مثل الزهايمر قد تساعد الأوميغا 3 في الوقاية من مرض ألزهايمر والخرف، ولها تأثير لتخفيف فقدان الذاكرة التدريجي المرتبطة الشيخوخة.
  • كما أنه يعمل على تقليل نسبة الدهون على الكبد.
    تقليل حد القضاء على مشاكل واضطرابات النوم.
  • يساعد في القضاء على مشاكل البشرة، مثل حب الشباب والشيخوخة والتجاعيد.
    يحافظ على صحة الشعر.
  • تحسين النظر و تقويته و يمنع جفاف العين فعندما لا تحصل على ما يكفي من DHA ، وهو نوع من أنواع أوميغا 3 كما ذكرنا من قبل.
  • فقد تنشأ مشاكل في الرؤية و الاستهلاك المنتظم للأوميغا 3 يعمل  بانخفاض خطر الإصابة بالتنكس البقعي، والذي يمكن أن يتسبب في تلف دائم للعين.
  • تقوية مناعة الجسم حيث في مرض المناعة الذاتية، يخطئ الجهاز المناعي خلاياك الصحية لتكون خلايا غريبة ويهاجمها.
  • فتناول ما يكفي من أوميغا 3 خلال السنة الأولى من حياتك بتقليل خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

الكمية المطلوبة من أوميغا 3 لأجسامنا

  • يحتاج جسم الإنسان لكميات محددة من أوميغا 3 وذلك حسب الفئات العمرية المختلفة لكل شخص، كما هو موضح:
    الأطفال من عمر يوم وحتى 6 أشهر، يحتاجون لنحو 0.5 جرام.
  • الأطفال من عمر سنة وحتى 3 سنوات، يحتاجون لنحو 0.7 جرام.
  • الأطفال من عمر 4 سنوات وحتى 8 سنوات، يحتاجون نحو 0.9 جرام.4-الأطفال الذكور من عمر 9 سنوات وحتى 13 سنة  يحتاجون نحو 1.2 جرام.
  • الأطفال الإناث من عمر 9 سنوات وحتى 13 سنة  يحتاجن نحو 1.0 جرام.
  • الذكور من عمر 14 سنة وحتى 18 سنة، يحتاجون نحو 1.6 جرام.
  • الإناث من عمر 14 سنة وحتى 18 سنة، يحتاجون نحو 1.1 جرام.
  • النساء الحوامل، يحتجن نحو 1.4 جرام.
  • النساء المرضعات، يحتاجون نحو 1.3 جرام.
  • كما أن American heart association نصحت بتناول وجبتين بحريتين التي تحتوي على أوميغا 3 أسبوعياً و مرضى القلب يحتاجون 1gm من أوميغا 3 يومياً 
  • كما أن الولايات المتحدة الأمريكية قامت بدراسة إستهلاك الأوميغا 3 و وجدت 950 مليون دولار سنوياً و هذا إستخدام صخم جداً. 

أضرار الأوميغا 3

  • يعتبر الأوميغا 3 من المكملات الغذائية الهامة للإنسان، وذلك لاحتوائه على فيتامين أ، الذى يعتبر مفيد للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وتقوية الجهاز المناعى.
  • وبرغم ذلك يجب تناوله تحت إشراف طبيب لتجنب أضراره فى حال الإفراط فى تناوله
  • فبالرغم من فوائد الأوميغا 3 العديدة إلا أنه عند الإفراط في تناوله يمكن أن يسبب مشاكل صحية و منها:
    الإسهال.
    انتفاخ البطن.
    غثيان.
  • أضرار صحية للأطفال : إفراط الأطفال فى تناول الأوميغا 3 يؤدى إلى تلف فى الدماغ والعمى لأن الأسماك الدهنية تحتوى على سموم مثل الزئبق مما يسبب هذه الأضرار.
  • أمراض الكبد: يزيد الأوميغا 3 من خطر حدوث نزيف في الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد.
  • الاكتئاب: الإفراط فى تناول الأوميغا 3 قد يزيد من  أعراض الاكتئاب.
  • مرض السكري: تناول جرعات زيادة من الأوميغا 3 لمرضى السكر يمكن أن يسبب زيادة نسبة السكر فى الدم.
  • انخفاض ضغط الدم: الإفراط فى تناول الأوميجا 3 يمكن أن يسبب خفض ضغط الدم خاصة لمرضى الضغط المنخفض.
  • زيادة نزيف الدم: الإفراط فى تناول الأوميجا 3 يساعد فى زيادة نزيف الدم، خاصة فى حالة تناول أدوية مضادة للتخثر، مما يؤدى إلى زيادة مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية. 
  • تسمم فيتامين “أ” : تناول الكثير من مكملات زيت السمك الغنية بفيتامين (أ) قد يؤدي إلى تسمم فيتامين (أ)، ولأنه قابل للذوبان في الدهون، مما يجعل من الصعب ذوبانه فى البول،  فيتراكم في الكبد، ويتسبب في تلف الكبد، ويؤدى إلى ظهور أعراض مثل الدوخة، وفقدان الشعر، وزيادة الألم داخل الجمجمة والعظام، وغيرها.
  • تسمم فيتامين ” د” : وقد يؤدي تناول كميات كبيرة من فيتامين “د”، إلى حدوث تسمم فيتامين “د”،  وتراكم أملاح الكالسيوم في بعض أعضاء الجسم مثل الكلى والقلب.
  • وتؤدي السمية الشديدة لفيتامين (د) إلى مضاعفات تشمل تلف الكلى وحصى الكلى وفرط كالسيوم الدم والجفاف، ولذلك يجب الانتباه عند الحصول على جرعات فيتامين D، و طلب العناية الطبية على الفور إذا لاحظت أعراض تسمم الفيتامين D.

مصادر الأوميغا 3

تتوافر أوميغا 3 في العديد من المصادر الغذائية، منها ما هو بشكل طبيعي، ومنها ما هو بشكل صناعي كالكبسولات،  مثل المكملات الغذائية
كما أن الأسماك هي المصدر الأول لأوميغا 3 مثل :

  • سمك الماكريل 
  • السلمون.
  • السردين.
  • الأنشوجة.
  • المحار.
  • الكافيار هو عبارة عن بيض الأسماك.
الاسماك مصدر لأوميجا 3
الاسماك مصدر لأوميجا 3

أما إذا كنت نباتياً فتوجد في الزيوت النباتية  مثل: 

  • بذور الكتان
  • الجوز
  • بذور القنب
  • زيت بريلا
  • براعم بروكسل (الملفوف الصغير)
  • بذور الشيا
  • زيت الطحالب
  • زيت فول الصويا 

يرجى العلم أن جسم الإنسان يحتاج إلى أوميغا 3 وأوميغا 6، بكميات متوازنة، بنسبة تقدر بنحو 1:2، وهو ما يعني أن تحتوي الأطعمة على العناصر الثلاثة من دهون الأوميجا 3.

نصائح عند تناول كبسولات الأوميغا 3

  • ينصح بأخذ حبوب الأوميغا 3 بعد وجبتي الغداء والعشاء مباشرةً، وتجنب تناولها على معده فارغة أو على وجبة الإفطار للتقليل من حدوث اضطرابات في المعدة.
  • ويجب استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية قبل تناول مكمّلات الأحماض الدهنية أوميغا 3.
  • كما يجب عدم استخدام هذه المُكمّلات دون إشراف الطبيب، وذلك لأنّ هناك العديد من الأنواع والجرعات منها.
  • بالإضافة إلى أنّ الاحتياجات تختلف من شخص إلى آخر ومن حالة إلى أخرى.

دور الأوميغا 3 في علاج الدهون الثلاثية العالية 

 يوصي الأطباء عادةً الأشخاص الذين يعانون من نسبة عالية من الدهون الثلاثية بالقيام بالتمرينات الرياضية وبعض التغييرات في النظام الغذائي، وفي حال لم ينجح ذلك، يتم وصف “الستاتين” أو “الفيبات” أو “النياسين”. ولكن ظهرت توصية جديدة من جمعية القلب الأمريكية تقول إن أحماض “الأوميغا 3” الدهنية قد تساعد في تقليل مستويات الدهون الثلاثية العالية للغاية بنسبة 20 إلى 30٪، ويمكن استخدام الأدوية بأمان بالتزامن مع الستاتين.
توصلت الجمعية إلى هذا الاستنتاج من خلال مراجعة 17 تجربة قائمة تضم مرضى لديهم مستويات عالية من الدهون الثلاثية. 

فالأشخاص الذين تمت معالجتهم باستخدام 4 غرامات من الأحماض الدهنية “أوميغا 3” يومياً كوصفة طبية، حصلوا على نتائج إيجابية، وكانت الأدوية فعالة في خفض مستويات الدهون الثلاثية بغض النظر عما إذا كان الأشخاص يتناولون ستاتين لخفض الكوليسترول في الدم.
كما أن تم  تحذير  الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الدهون الثلاثية من علاج حالتهم بمكملات زيت السمك التي قد يشترونها من متجر البقالة. حيث أن هذه المكملات لا يتم تنظيمها من قبل إدارة الأغذية والعقاقير ويجب عدم استخدامها بدلاً من الدواء.

أفضل أنواع كبسولات أوميغا 3 في مصر

تأتي الأوميغا 3  من مصدرين أساسيين  المصدر النباتى وهو حمض الليونيك، والمصدر الحيوانى وهو متمثل فى الـ EPA و الDHA ومعظم فوائد وفاعلية الاوميغا 3 تتمثل فى مصادرها الحيوانية، واليكم افضل انواع كبسولات اوميجا 3 فى مصر :

  • مكمل زاندروس Zandros اوميجا 3
  • مكمل اوميجا 3 بلس
  • اوميجا فيت.

الوسوم
اظهر المزيد

Esraa Hesham

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى، متخصصة فى شأن الصحة الغذائية و التغذية السليمة نحرص في موقع HEALTHY SOUK على تقديم احدث المعلومات و الاهتمام بكل ما يخص صحتك و صحة عائلتك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق